Modern technology gives us many things.

في انتظار غروب شمس أوروبا…

255
بعض الدول الأوروبية أصبحت منزعجة من التقدم الذي أحرزه المغرب في جميع المجالات ، فإن العداء الشنيع لبعض الأطراف ضد المملكة  المغربية ليس له حدود في الزمان أو المكان. باستخدام جميع الوسائل الدنيئة والحقيرة فهم يحاولون بأي ثمن عرقلة عملية التنمية التي تشهدها البلاد ، والنجاحات على الصعيدين الإقليمي والقاري والعالمي.
فما اقدم عليه البرلمان الأوروبي ضد المغرب هو من باب التهور وعدم  فهم الأمور كما هي.. فالضالعين في كل هذا جماعة من المرتزقة داخل المغرب وخارجه هي التي تقوم بالمناوارات تلو المناورات.
إن المغرب هو بالأحرى هدف بلا هوادة من قبل مجموعات معينة تعمل داخل البرلمان الأوروبي لخدمة أجندة خفية ، على عكس ما تدعيه بعض الأطراف.
إن النجاحات التي تحققت في الواقع على صعيد تطوير العلاقات الثنائية بين المغرب والاتحاد الأوروبي ، في مختلف المجالات لمصلحة الطرفين ، هي التي تزعج هذه الأطراف وتثير مناورات غير مناسبة وغير مفهومة ، بما في ذلك الهدف الوحيد هو للحد من الديناميكيات الإيجابية التي شهدتها الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.
وهكذا ، عمل المغرب والاتحاد الأوروبي ، منذ أكثر من نصف قرن ،- كانت أول شراكة في سنة 1969-  جنباً إلى جنب مع إشراك جميع المؤسسات الأوروبية لتطوير العلاقات الثنائية .
فجميع اتفاقيات الشراكة المغربية الأوربية نصت وتنص على مبادئ أساسية و تتمثل في إرساء علاقات متوازنة قائمة على مبادئ التبادل و الشراكة و التنمية المشتركة في إطار مبادئ الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان.
لقد تناسوا أعضاء البرلمان الأوروبي كل هذه الإتفاقيات..
لماذا البرلمان الأوروبي لا ينند بحقوق الأنسان بالجزائر..لماذا لا يحاكم جنرالات الجزائر فيما يفعلونه من اضطهاد في حق الشعب الجزائري؟
لماذا البرلمان الأوروبي لا يندد في احتجاز إحسان القاضي الجزائري الذي تم اعتقاله بدون حق؟
لماذا البرلمان الأوروبي لا يعاقب السلطات الجزائرية التي اعتقلت أو استدعت أو أدانت 11 صحفيًا خلال سنتين الماضيتين؟
لماذا البرلمان الأوروبي لا ينند بالتعامل السيئ للسلطات الجزائرية مع المهاجرين الأفارقة؟
لماذا البرلمان الأوروبي لا يندد بما يجري في حق الصحافيين بتونس؟
لماذا البرلمان الأوروبي لا ينند باعتقال الأشخاص الذين تم اعتقالهم بسبب تعبيرهم عن رأيهم أو معارضتهم للرئيس مانويل والثانية في الاعتداء على المصوّر الصحافي أمير الحلبي. ؟.. واللائحة طويلة
فما اقره البرلمان الاوروبي ضد المغرب قد يؤثر على الإقتصاد الأوربي بالدرجة الأولى اقتصاديا واجتماعيا , فالمغرب لا يحتاج الى أسواق اوربا فهناك اسواق تفضيلية كالسوق الصيني والسوق الروسي والسوق الأسيوي والسوق الأمريكي والسوق الإفريقي وكلها اسواق يتعامل معها المغرب بصدق وبغير نفاق سياسي ..وتعاونه الاقتصادي مع هذه الأسواق بجد سيدفع البرلمان الأوروبي للتفكير كثيراً قبل اتخاد هذا القرار.
ما أقدم عليه البرلمان الأوروبي هو بمثابة اعتراف بان اوربا ليست لها مصداقية في تعاملها مع دولة لها تاريخ عريق .. المغرب .. الذي ساهم في تحرير اوروبا من الفاشية.
فأين مصداقية هذا البرلمان وعلى ماذا اعتمد واين هي حقوق الانسان التي تتبجج  بها كل اوروبا لو لم تكن أيادي المرتزقة  قد ارشت جميع عناصر البرلمان الذين لا علم لهم بتاريخ المغرب العريق..

المصطفى بلقطيبية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.