Modern technology gives us many things.

المدير المسؤول عن التعاون الدولي للشرطة ، UNSDG- ONU – منظمة حكومية دولية ، الحسين كوغروض * يؤكد ان نضج ومسؤولية المواطن المغربي اساسية في تعميم الاستقرار الامني

1٬935
ادريس العاشري
حقق ” السفراء ” الحقيقيون للمغرب ، المغاربة ، المنخرطون في أنشطة اقتصادية أو سياسية أو حتى ثقافية ، نجاحًا كبيرا في الدول التي يعيشون فيها سواء في السياسة أو الرياضة او الفنون والذين جعلوا المملكة المغربية فخورة بهم.
فالتحولات التي عرفتها الجالية المغربية، خاصة بروز أجيال جديدة تضم كفاءات متنوعة وعالية في مجالات مختلفة ومنفتحة على عصرها مندمجة في المجتمعات التي تعيش فيها، وحريصة على الارتباط بالوطن، وتحصين هويتها الثقافية ومساهمتها في تنمية وتطوير بلدها الأصلي، اقتصاديا وأمنيا
وكمثال لهؤلاء السفراء الذين يعطون صورة نموذجية عن كفاءتهم المهنية نجد الخبير الأمني الدولي السيد الحسين كوغروض المغربي الذي راكم خبرة كبيرة في مختلف الإدارات الامنية الدولية بما في ذلك مكافحة الإرهاب والاستخبارات العامة في الشرطة العالمية Scotland Yard.اللندنية ، مما جعله يتوج بعدة جوائز ومكافات عالمية إذ نذكر منها على سبيل المثال:
أحسن إطار للشرطة للسنة
ميدالية الشرف للشرطة مهداة من طرف الوزير الأول البريطاني
وعدة مكافات أخرى.
لتسليط الضوء والتعريف بالخبير الأمني الدولي لابأس ان نقف عند أهم ماجاء في الحوار الصحفي الذي خصته جريدة لوبنيون المغربية مع السفير كوغروض المسؤول الدبلوماسي والأمني لدى الأمم المتحدة ONU-
UNSDG بصفته مدير العلاقات الدولية للشرطة على الصعيد الدولي.
صرح على ان تعميم الاستقرار الامني رهين بالانخراط الفعلي للمواطن المغربي. وعلى ان تعيينه في هذا المنصب الدولي يجسد مدى كفاءة ومهنية الاطر المغربية الامنية.
مضيفا على أن الأجهزة الامنية المغريية مطلوبة ومرحب بها في المنتديات واللقاءات الدولية ذات علاقة بما هو امني وحكامة .
وجوابا على سؤال يتعلق بمدى تطور التعاون الدولي بصفته عضو رسمي بالجمعية الدولية للشرطة
IPA و الجمعية الدولية لرؤساء الشرطة IACP
صرح الخبير الامني المغربي السيد الحسين كوغروض في حواره على أن أعضاء الجمعيتين يشتغلون على مبدأ التعاون الاوسع لضمان أمن ساكنة العالم. مع التذكير ان المغرب عرف في غضون عشر سنوات تطورا ملموسا في علاقته الدولية متعددة المجالات خصوصا الامنية حيث نتج عنه خلق حيوية ونجاعة الدّبلوماسية المغربية.
منذ سنة2000 وبفضل نجاعة ومهنية الأجهزة الامنية والدبلوماسية المغربية ساهمت بشكل كبير وفعلي في الاستقرار الامني والاقتصادي والاجتماعي بمنطقة الساحل ومحاربة الهجرة السرية غير الشرعية مما جعل الأجهزة الامنية المغربية مطلوبة ويعتمد عليها دوليا خصوصا في عهد السيد عبد اللطيف حموشي المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.
مهنية وكفاءة الأجهزة الامنية المغربية جعلها من أبرز الأجهزة الامنية الدولية الساهرة على تعميم الاستقرار الامني ومحاربة الارهاب والتطرف والجريمة المنظمة عبر الحدود وساهمت بشكل مباشر بتعاونها مع الأجهزة الامنية المخابراتية لعدة دول لتفكيك خلايا إرهابية .
وردا على سؤال هل المغرب متقدم أمنيا مقارنة مع دول الجيران ومنطقة MENA.
صرح السفير الحسين كوغروض الخبير الامني المغربي العضو في منظمة الأمم المتحدة على أن المغرب بعلاقته الدولية برهن على تقدمه في المجال الامني.
وحسب اخر تقرير للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية IRES يؤكد تطور المغرب بحصوله على مرتبة متقدمة بمجموعة 30 للدول الآمنة دوليا وأكثر استقرار امني افريقيا.
في ختام الحوار صرح السفير الحسين كوغروض على أن تعميم الاستقرار الامني والاقتصادي للمغرب رهين بالانخراط الفعلي وتحمل مسؤولية المواطن المغربي بتعاونه مع الأجهزة الامنية المغريية

* سفير المنظمة بالمملكة المتحدة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.