Modern technology gives us many things.

مكتب فرع المنظمة بإقليم مديونة يحتفل باليوم الوطني للمهاجر

175
بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر واحتفال الشعب المغربي بالذكرى الرابعة والعشرين لاعتلاء جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده على عرش اسلافه الغر الميامين، وكذا الإحتفال بذكرى وادي الذهب وذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد نظم مكتب فرع المنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والإعلام والتسامح بإقليم مديونة وبتنسيق مع المكتب المركزي للمنظمة وبتعاون مع المجلس الجماعي لجماعة تيط مليل : ندوة وطنية حول موضوع: “مساهمة مغاربة العالم في تنمية بلدهم” وذلك بالمركز الاجتماعي والثقافي لتيط مليل ، يوم الأثنين 14 غشت 2023 هذا اليوم الذي يصادف ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب إلى حظيرة الوطن
وبعد الإستماع الى آيات بينات من الذكر الحكيم والوقوف لتحية العلم على النشيد الوطني ألقى رئيس الفرع السيد عبد الرحيم نسلاس كلمة ترحيبية ذكر فيها بقيمة العضوية داخل المنظمة
مرحبا بالضيوف الكرام الذين حضروا من كل حدب وصوب لمتابعة الندوة سواء من داخل المملكة ام خارجها
بعد ذلك القى السيد عبد الحق حاجي نائب رئيس الفرع كلمة للتعريف بفرع المنظمة باقليم مديونة والذي سيعزز النسيج الجمعوي بالاقليم. والعمل على توعية الشباب بالتشبت بروح الوطنية للمملكة المغربية والدفاع عن المقدسات والوحدة الترابية، شاكرا كل من ساهم في تنظيم هذا  اللقاء الذي يهم الجالية المغربية. كما رحب من جهته بجميع الحاضرين وثمن جهود اللجنة التحضيرية لهذه الندوة.
وركز الخبير الإقتصادي السيد ادريس العاشري رئيس اللجنة الاقتصادية بالمنظمة في مداخلته على أن المنظمة وفرعها يسعيان من خلال هذه الندوة فتح نقاش عام حول الآفاق الجديدة للاستثمار والفرص الممنوحة للمغاربة المقيمين بالخارج، وفتح مجال للحوار بين الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين حول سبل الاستثمار على المستوى الاقتصادي، وكذا الفكري والمعرفي في بلدهم الأصلي. فمشاركة مغاربة العالم في الاقتصاد الوطني، يتم فهمها غالبا على أساس أنها تصب فقط في إطار ضخ الأموال، المتجسد من خلال تحويلات الأموال، ويتم إغفال أن الخبرة التي يكتسبها المهاجر وأبناؤه في بلدان أخرى تخدم بشكل كبير المواطنين الذين اختاروا الاشتغال في المغرب، بالإضافة إلى كونهم سفراء الوطن في مختلف مناصب العمل التي يشغلونها في بلدان المهجر.
مضيفا بأنه اصبح من البديهي والروتيني أن نستعد لاستقبال المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بعد مرور سنة من العمل في ظروف لايعلمها الا الله سبحانه وتعالى بعيدا عن وطنهم وذويهم.
قبل أن نطرح تساؤلاتنا المعتادة عن ماذا اعددنا لمغاربة العالم من تسهيلات وتشجيع في المجال الاقتصادي والسياحي لاباس ان نقف عند المعطيات الرقمية الصادرة عن مكتب الصرف بخصوص تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج لنبين مدى مساهمتهم الفعلي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب.
حسب تقرير مكتب الصرف فإن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج عرفت ارتفاعا ملحوظا خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2023.حيث بلغت ما قيمته 27.11 مليار درهم حتى نهاية شهر أبريل بعدما بلغت ماقيمته 23.37 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.( 2022 ).
فرغم الازمة الدولية وتداعيات ازمة كوفيد 19 والحرب الروسية الأوكرانية حسب ماجاء في مؤشرات مكتب الصرف في الدورية الشهرية لشهر ابريل 2023 فإن تحويلات المبادلات الخارجية ارتفعت بنسبة 16 في المئة مقارنة بالعام الماضي. وقد بلغت زيادة التحويلات 3.73 مليار درهم خلال هذه الفترة.
مشيرا الى أن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تفوق 55 مليار درهم في النصف الأول من 2023. عرفت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج، ارتفاعا مهما بلغ إلى ما يقرب من 55.3 مليار درهم مع نهاية يونيو 2023. ويمثل هذا المبلغ زيادة كبيرة تقارب 14٪ (+6.75 مليار درهم) مقارنة بشهر يونيو 2022،
وقال بأنه جميل جدا أن نستعد لاستقبال المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج عن طريق عملية مرحبا التي تعتبر من بين أكبر عمليات عبور الجاليات نحو بلدانها الأصلية في العالم سنويا؛ وهي العملية التي عرفت تدفق أكثر من 3 ملايين من المغاربة المقيمين في الخارج السنة الماضية، 52 في المائة منهم ولجوا المغرب عبر المعابر البحرية، بزيادة 198 في المائة مقارنة بسنة 2021، و4 في المائة مقارنة بسنة 2019 ولكن لاباس ان نقف عند بعض المعيقات التي يمكن أن تكون سببا في تراجع عدد العائدين إلى وطنهم خصوصا مع اقتراب عيد الاضحى والعطلة الصيفية.
وهناك نسبة كبيرة من مغاربة العالم يشتكون من ارتفاع تكاليف النقل سواء الجوي او البحري الذي يثقل كاهلهم ويربك ميزانيتهم المخصصة للعودة إلى أرض الوطن. على سبيل المثال مصاريف العبور من الجزيرة الخضراء نحو ميناء طنجة المتوسط بلغ 3500 درهم للسيارة و 750 درهم للشخص الواحد.
نفس الارتفاع تعرفه أسعار الفنادق والمنتجعات السياحية التي يتراوح سعر الغرفة لشخصين مابين 2500 درهم ومافوق لليلة الواحدة.
وختم الخبير الإقتصادي مداخلته متسائلا، ألا نستحق كمغاربة مقيمين بالمغرب او في الخارج أن نتمتع بخيرات بلادنا الحبيب ونستمتع بالعطل بأسعار مناسبة وبجودة عالية عوض أن نبحث عن قضاء العطلة الصيفية في شواطئ ومدن كوستاديلسول الاسبانية وحرمان فئة كثيرة من المغاربة من ابسط امكانية الاستفادة من العطلة الصيفية داخل المغرب .؟؟
وفي نهاية هذه الندوة، تم تكريم مجموعة من المهاجرين المغاربة الذين شرفوا المغرب داخل الوطن وخارجه في مجالات عدة، الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.