Modern technology gives us many things.

” توحشت بلادي ” لشاعر المنظمة محمد لمليجي

378

توحشت أحبابي وابلادي
حتى نزلت دموعي من عينيا

ماصبرني غير وجود أولادي
هوما لي بردوا نار الكية

راه الغربة حارة يا أسيادي
فرقتني مع ناسي لعزاز عليا

خلاتني ماشي هايم وغادي
نقول أنا مالي واش طاري بيا

كل يوم نار الشوق تزيد
ونتفكر ليام ودكرياتي تاهية

توحشت قبيلتي أولاد أحميد
من غيرها ولا مكان يحلى ليا

والله الغربة ما تخليك سعيد
ما تلقى لاناس ولا حد فيه مزية

سيدي سليمان ليها حب فريد
فيها كبرت وعشت المحبة الغالية

مع اصحابي وجيراني ما كنت وحيد
ديما مجموعين بالخير والنية

توحشت ديك اشجار الزيتون
لي شاهدة على فرحة قلبي الكبيرة

ومانسيت عراصي ديال الليمون
لو كان تتكلم على أسراري لكتيرة

راه على بلادي كلشي يهون
وديما عليها تجيني الغيرة

ما نسلم فيها مهما يكون
حيت راني عارف الدنيا قصيرة

والله ما نسيتكم يا أهلي وناسي
بغيت نكون ديما معاكم قريب

مانقدر نزيد في الغربة ونقاصي
قلبي ما يطاوعني راه الحال اصعيب

شحال من مرة يطير نعاسي
ونتفكر كل غالي عندي وكل حبيب

وبلادي الغالية راها تاج فوق راسي
هي غايتي ،وهي ليا أحسن طبيب

بقلم الشاعر والكاتب محمد لمليجي منسق المنظمة بجهة بوردو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.